مجلس الشراكة بين الجمــارك الأردنية والقطاع الخــاص

مجلس الشراكة بين الجمــارك الأردنية والقطاع الخــاص ترأس مدير عام دائرة الجمارك اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنة اجتماع مجلس الشراكة الدوري بين دائرة الجمارك والقطاع الخاص، حيث رحّب في بداية الاجتماع بالحضور مبيّناً أهمية انعقاد المجلس وتعزيز الشراكة الحقيقية بين القطاع العام والخاص ودوره الفاعل في رفعة الاقتصاد الوطني وخلق بيئة اقتصادية جاذبة للاستثمار كما يهدف إلى إزالة كافة المعوقات في حركة مرور البضائع والسلع من وإلى الأردن والمشاركة في اتخاذ القرارات المناسبة خدمة للوطن والمواطن. ورحب السيد ضيف الله ابوعاقولة نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع بمدير عام الجمارك ومدراء المديريات والمراكز الجمركية مؤكدا على أهمية عقد هذا الاجتماع في تذليل العقبات وتسهيل وتبسيط الإجراءات أمام متلقي الخدمة مشيدا بدور دائرة الجمارك الاردنيةبتنفيذ المشاريع التطويرية التي قامت بها والتي من أبرزها مشروع النافذة الوطنية للتجارة. وتم خلال الاجتماع تقديم عرض مرئي قدمه مدير تكنولوجيا المعلومات عميد جمارك احمد العالم تطرق فيه الى ابرز إنجازات الدائرة ومشروع النافذة الوطنية والذي يهدف الى توفير منصة الكترونية واحدة لكل ما يخص التجارة وكذلك الحديث عن التخليص المسبق للوصول الى افضل زمن منافس عالمياً لعملية الافراج عن البضائع. وتناول المجلس العديد من المطالب للقطاع الخاص حول عدة مواضيع كان من أهمها :تزويد التجار والصناعيين بجداول التعريفة الجمركية التي تصدر كل عام ،وطلب توضيح الإجراءات التي اتخذتها الجمارك بخصوص تنظيم الوثائق الالكترونية مع البيانات الجمركية ،وآلية التخمين في المراكز الجمركية ،كما تناول المجلس مواضيع المعاينة الجمركية في المراكز وطلب تقديم التسهيلات في زيادة اعداد المسرب الأخضر لبيانات الترانزيت وكذلك طلب معالجة البيانات الجمركية المفتوحة والبضائع التي يتم استهدافها لعمليات الفحص عبر أجهزة (X RAY) كما تم مناقشة موضوع رخص الاستيراد للمواد الكيماوية ثنائية الاستخدام والحصول على الموافقات اللازمة من قبل الجهات الأمنية ،وكذلك إيجاد آلية مناسبة لمنع استغلال المزايا التي يقدمها الادخال المؤقت واعفاء مدخلات ومستلزمات الإنتاج الصناعي من الرسوم الجمركية من خلال لجنة الحماية الجمركية ، كما تم تناول العديد من المواضيع التي تهم القطاع الصناعي والتجاري لعدد من الدوائر الأخرى مثل مديرية الغذاء والدواء والمواصفات والمقاييس. من جانبه قام مدير عام الجمارك بالإجابة على جميع التساؤلات والاستفسارات ومن خلال فريق من مدراء دائرة الجمارك الواردة من قبل أعضاء النقابات والتجار والصناعيين واعداً بحل جميع القضايا العالقة مشيراً الى ان الغاية الرئيسية من انعقاد مثل هذه الاجتماعات هو تقريب وجهات النظر وحل جميع المشاكل وازالة كافة العوائق التي تواجه الاستثمار والمستثمرين ودفع عجلة النمو المستدام والذي من شأنه تبسيط الإجراءات الجمركية. وفي نهاية الاجتماع شكر الرحامنة جميع القائمين على هذا الاجتماع مشيراً الى الجهود المبذولة من الجمارك الأردنية وأعضاء مجلس الشراكة وان تكون هذه اللقاءات أساساً في تنفيذ رؤى وتطلعات سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم (حفظه الله) في إيجاد بيئة استثمارية خصبة.